Media Center > Details
A- A A+

عمانتل تدعم المسيرة البحثية والتعليمية في السلطنة

عمانتل تدعم المسيرة البحثية والتعليمية في السلطنة 


 تشجيعا للبحث العلمي والتعليم، انضمت كلية مجان للشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم بعدما وقعت الكلية اتفاقية العضوية مع عمانتل ليرتفع بذلك عدد المنضمين للشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم سبعة عشر جامعة وكلية خاصة وحكومية.

وتعليقاً على إنضمام كلية مجان للشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم قال تود ديك نائب الرئيس التنفيذي للأعمال التجارية بعمانتل:" لعبت الشركة دورا محوريا في مجال البحث العلمي بتوسيع رقعة المنضمين للشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم و إيجاد البيئة المحفزة للتبادل البحثي والعلمي بين الجامعات والكليات المحلية وإثراء المجالات العلمية والبحثية للباحثين والأكاديمين في هذا الجانب مع الحرص على دعم الاستراتيجية الوطنية والرؤية الشاملة للبحث العلمي بالسلطنة مما يعزز من مكانة عمانتل وريادتها في المساهمة في نشر التعلّم الالكتروني والرقمي وبالتالي ينعكس إيجابا في رفع مستوى التحصيل العلمي والدراسي بالسلطنة." 

وقال خالد بن سلمان البلوشي خبير أول المشاريع الحكومية بوحدة تقنية المعلومات والاتصالات بعمانتل:" سعيدون بأن نكون شركاء في المنظومة الوطنية للبحث العلمي وجزء هام في توفير خدمات اتصالات متطورة وتقنيات معلوماتية داعمة للبحث العلمي وإنشاء منصات وتطبيقات إلكتروينة تدعم المجال البحثي، مؤكدا على ان عمانتل تسعى بالتعاون مع مجلس البحث العلمي إلى إثراء التعاون البحثي والتعليم بإيجاد شراكات مع مؤسسات تعليمية وأكاديمية وطنية تدعم المجالات العلمية المختلفة  وتساهم بشكل كبير في الإرتقاء بنظام التعليم والبحوث العلمية بالسلطنة بطرق حديثة تواكب التطور الهائل لتقنية المعلومات والاتصالات وزيادة القدرات البحثية المبتكرة."

وذكر الدكتور عبدالمنعم الخروصي مدير الشبكة العمانية للبحث العلمي و التعليم بمجلس البحث العلمي أن إنضمام كلية مجان ضمن ستة جهات أخرى مرتقبة خلال الربع الأول من السنة سيضفي حراكا جيدا في الشبكة و يثري التفاعل بين الباحثين و المتعلمين وكذلك تفعيل التعاون الدولي في المجالات البحثية المختلفة."   


وأكدت كلية مجان الجامعية في رؤيتها أن تصبح جامعة رائدة توفر لطلابها تعليما عاليا على مستوى عالمي ضمن بيئة تعليمية تقدر التنوع الثقافي وتتبنى التقنيات المتطوره وتشجع على إكتساب المعرفة والقيم الأخلاقية ومهارات التوظيف ، وتعتبر الكلية اشتراكها في الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم خطوة بالغة الأهمية لتحقيق تطلعاتها المستقبلية.

وقد علقت د. مها كوبيل عميدة كلية مجان على هذا الحدث الهام قائلة: "حظيت كلية مجان بكونها أول كلية خاصة للتعليم العالي بالسلطنة وقد تأكدت ريادة الكلية التعليمية مؤخراً بكونها أول مؤسسة تعليم عالٍ تحصل على الإعتماد المؤسسي الكامل من الهيئة العمانية للإعتماد الاكاديمي. وتعتبر مشاركتنا في الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم إنجازاً منطقياً في تطور الكلية وذلك بما يحقق لنا من ارتباط بشبكة بحثية عالمية وبالمزيد من التعزيز لمواردنا الالكترونية "

وقد أضاف إيان ماكنوت رئيس المكتبة وخدمات الحاسوب بكلية مجان :" إن كلية مجان ملتزمة بتقديم أفضل الخدمات والمساندة الإكترونية لطلابها. وسهولة التواصل والموارد الالكترونية هما العاملان الأساسيان للحفاظ على هذا الإلتزام ولقد سعدنا كثيراً بشراكتنا مع عمانتل وبكوننا جزء من هذه المبادرة التي ستوفر دعما قيما للمجتمع الاكاديمي في سلطنة عمان" 

هذا وتعمل عمانتل وفق رؤية بعيدة المدى تستهدف المساهمة الفاعلة في بناء مستقبل السلطنة عبر الاستثمار في قطاع الاتصالات والتقنية في السلطنة من أجل توصيل خدماتها  في كافة مناطق السلطنة وربطها محلياً وعالمياً. وتعتبر عمانتل شركة الإتصالات الرائدة في السلطنة، و المزود الرئيسي لخدمات الاتصالات المتكاملة للأفراد والشركات والجهات الحكومية، حيث تعمل على تعزيز الازدهار  والنمو  في جميع القطاعات حول السلطنة مع تقديم مفهوم جديد للأعمال، و جلب المحتوى العالمي ووسائل الترفيه. واليوم تعمل عمانتل على تحقيق أعلى مستويات من رضا المشتركين بصفتها الشبكة الوطنية الأوسع و الأكثر موثوقية.