A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

عمانتل وسيمنس يتعاونان في تقديم حلول ذكية في مجال الرعاية الصحية

مسقط - 23 ديسمبر 2019 : في خطوة رائدة أخرى على طريق الاستفادة من تقنية المعلومات والاتصالات لتحسين حياة وصحة الإنسان، أعلنت عمانتل عن تعاونها مع شركة سيمنس لإطلاق حلول ذكية (Smart Hospitals ) لقطاع الرعاية الصحية بالسلطنة.

 

وتسعى عمانتل من خلال هذا التعاون إلى استخدام بنيتها الأساسية وشبكتها الواسعة إضافة إلى قدراتها الواسعة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات لتزويد المتخصصين في قطاع الرعاية الصحية بحلول متقدمة تسهم في تحقيق نتائج أفضل للمرضى. ومن جهتها، قامت سيمنس -  والتي تعد من الشركات العالمية المتميزة في مجال حلول التحول الرقمي للبنى الأساسية - بعرض التقنيات المتطورة في مجال الرعاية الصحية والمدن الذكية في ملتقى عمانتل السنوي الثالث لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي أقيم شهر نوفمبر الماضي.

واستمرارًا لتوجه عمانتل الاستراتيجي نحو التحول الرقمي للسلطنة، فإن هذه الشراكة ستعود بالنفع الكبير على قطاعي الرعاية الصحية العامة والخاصة حيث تفتح الأبواب أمام مجموعة من الحلول الثورية الرامية إلى تعزيز الإنتاجية وتعزيز الكفاءة والمرونة، بالإضافة إلى دمج تقنية المعلومات والاتصالات مع الخدمة العامة من خلال الرعاية الصحية في السلطنة .

وتعليقا على هذا التعاون قال المهندس بهاء بن محمد رضا اللواتي، نائب الرئيس التنفيذي للمشتركين التجاريين بعمانتل "تضع عمانتل المجتمع في صميم اهتماماتها وتسعى دائماً إلى إثراء تجربته الرقمية. ويعد قطاع الرعاية الصحية إحدى القطاعات المهمة إذ أنه يشهد نمواً ملحوظاً خاصة مع توافر العديد من الحلول التقنية المتطورة التي يستفيد منها المرضى ومؤسسات القطاع الصحي على حد سواء. وكون عمانتل تملك حلولاً متطورة وتقنيات حديثة في قطاع الاتصالات والمعلومات، فإن تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الإمكانيات لدعم نمو قطاع الرعاية الصحية يأتي في سياق الجهود المستمرة لدعم المجتمع الرقمي. وانطلاقاً من ذلك، جاء تعاوننا مع شركة سيمنس الرائدة عالمياً في تقديم خدمات تقنية المعلومات والاتصالات المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات مختلف مؤسسات القطاع الصحي."

 

من جهتها، قالت كلوديا فيرجيرو، الرئيسة التنفيذية لشركة سيمنس عمان: "يتزايد الطلب على خدمات الرعاية الصحية ومعها تتزايد توقعات المرضى بشأن جودة خدمات الرعاية الصحية. ليس ذلك فحسب، بل تُظهر الأبحاث أن بيئة المباني الصحية يمكن أن تؤثر على عملية الشفاء - فالمساحات المريحة تساعد المرضى على التعافي بشكل أسرع وتسمح للموظفين بالعمل بشكل أكثر كفاءة. وأضافت كلوديا: تتيح لنا حلولنا الرقمية إحداث ثورة في المستشفيات على المستويات البشرية والمالية والتشغيلية. ولذلك، نحن سعداء بالفرصة التي أتيحت لنا بهذه الشراكة المهمة مع مشغل الاتصالات الرائد في السلطنة لدعم مواطنيها والمقيمين للوصول اليوم إلى مستويات الرعاية الصحية المنشودة.


وقالت الرئيسة التنفيذية لشركة سيمنس عمان: "من أجل تحقيق هذه الأهداف في هذا النطاق المحدد، سنعمل معًا من خلال شراكتنا على عدة محاور واسعة النطاق وهي: تحقيق نتائج أفضل للمرضى من خلال التحكم الآلي في الإضاءة، وتحسين القدرة الإنتاجية للعاملين من خلال تتبع المرضى، وتحسين القدرة الإنتاجية للعاملين من خلال تتبع الأجهزة الطبية وتوفير معلومات أسرع في حالات الطوارئ.

يذكر أن التحكم الآلي في الإضاءة يعمل على تنظيم أنماط نشاط المخ في البشر حسب الضوء الطبيعي المتاح. وقد أظهر هذا الحل التقني في مجال الرعاية الصحية نتائج مثبتة في تحسن أداء المرضى بالعلاج، وصحتهم وسلامتهم ، بينما تعد أنظمة تتبع الأجهزة طريقة رقمية لتتبع المخزون عبر الأقسام بالمستشفيات والعيادات وتقليل التكاليف نتيجة الفقد والتلف. ومن شأن هذه الأنظمة تحسين عمليات إدارة المخزون، وهو ما يوفر الوقت ويرفع مستوى القدرة الإنتاجية للعاملين، وسيساعد نظام التتبع على ملاحظة المرضى المرقدين بمرافق الرعاية الصحية وخارجها. كما يمكن من خلاله إبلاغ المؤسسات الصحية وتنبيهها في حالات الطوارئ، إن وجدت.

 

 

نبذة عن عمانتل:

تعد عمانتل المشغل الأول لخدمات الاتصالات المتكاملة في سلطنة عمان والمزود الرئيسي لخدمات الاتصالات المتكاملة للأفراد والشركات والجهات الحكومية، حيث تعمل على تعزيز الازدهار والنمو في جميع القطاعات حول السلطنة مع تقديم مفهوم جديد للأعمال، وجلب المحتوى العالمي ووسائل الترفيه، وتعمل عمانتل على تحقيق أعلى مستويات من رضا المشتركين في السلطنة.

 

نبذة عن سيمنس:

سيمنز هي شركة عالمية متمركزة متخصصة في حلول الكهرباء - من توليد الطاقة ونقلها وتوزيعها إلى الشبكات الذكية وحلول المباني الذكية ، وتطبيقات كفاءة الطاقة - وكذلك في مجالات التحكم والرقمنة. تأسست شركة سيمنز في ألمانيا في عام 1847 ، وتضم الآن حوالي 380000 موظف