A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

عمانتل تدعم الملاحة الرقمية والتطبيقات العالمية مثل خرائط "جوجل" في السلطنة

  • تطبيقات مثل خرائط "جوجل" تساهم في تعزيز مكانة السلطنة سياحياً
  • خرائط جوجل تفتح آفاقاً جديدة للشركات الناشئة في تطوير خدماتها التجارية والتسويقية

في خطوة من شأنها أن تعزز مشروع "عُمان الرقمية"، تم مؤخراً تحديث أشهر تطبيق ملاحي على مستوى العالم والأكثر استخداماً "خرائط جوجل" من قبل الشركة العالمية ليتوافق مع التتبع التلقائي في السلطنة، وذلك بعد مشاورات عدة بين جوجل وعمانتل ومجموعة المطورين العمانيين لبرمجيات جوجل بدعم من وزارة السياحة. هذه التطبيقات العالمية تعزز مكانة السلطنة سياحياً على المستويين الإقليمي والعالمي وقدرتها على التنافس، بالإضافة إلى التنويع التجاري من خلال فتح المجال لأصحاب الأعمال لفتح مشاريع لإيصال البضائع والخدمات بالاعتماد على تطبيق "خرائط جوجل" وما يقدمه من خدمات متعددة . 

وفي هذا الإطار، عبرت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة عن سعادتها لتفعيل تطبيق خرائط جوجل بتتبعه التلقائي في السلطنة الذي سيدعم المسيرة الوطنية وتوجهاتها في استراتيجية السياحة العمانية وأهدافها المتعددة في تعزيز مكانة السلطنة في القطاع السياحي عالمياً وزيادة فرص الاستثمارات التي من جانبها ستحقق زيادة في مساهمة السياحة في الناتج المحلي خلال السنوات القادمة وإيجاد فرص عمل مختلفة. كما ان تحديث تطبيق خرائط جوجل وإتاحته للمستخدمين في السلطنة سيثري تجربة السياح القادمين إليها ويتيح لهم اكتشاف مختلف المقومات والمعالم السياحية التي تزدهر بها السلطنة بما فيها الطبيعية التي تتميز بتنوعها الجغرافي الفريد من شطآن وتكوينات جبلية ورمال.

وأكدت سعادة ميثاء المحروقية على أن هذه الخطوة تصب أيضاً في مصلحة الاستراتيجية الوطنية لمجتمع عمان الرقمي والحكومة الإلكترونية وتفعيل تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة وتعزيز الخدمات الحكومية، مما سينعكس إيجاباً على الخدمات الإلكترونية المقدمة للمستفيدين والبنية الرئيسية المتكاملة لقطاع الاتصالات بالسلطنة. 

ومن جانب آخر، أشاد سامي بن أحمد الغساني الرئيس التنفيذي للعمليات بعمانتل بالجهود المبذولة لتحديث خرائط جوجل في السلطنة، والذي من شأنه أن يحدث نقلة نوعية في مجال تقنية المعلومات وما ستقدمه من حلول ذكية ذات قيمة مضافة لمستخدمي التطبيق سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات وشركات. وقد أكد سامي الغساني على سعي الشركة الدائم لإيجاد بيئة خصبة للابتكار والتطوير دعماً لاستراتيجية عمانتل 3.0 والتي تتماشى مع التحول الإلكتروني في السلطنة واستراتيجية عمان الرقمية.

وأشار الغساني بأن "التحديث الأخير لخرائط جوجل يفتح لنا آفاقاً جديدة للإبداع وتوفير الحلول الذكية المقدمة لمشتركينا، وقد بدأت عمانتل أول خطوة في هذا الجانب وذلك بتفعيل خدمة "دليل 1010" وهو أول دليل خدمات تفاعلي في السلطنة ومن خلاله يمكن للمستخدمين طلب المنتجات والخدمات من الشركات والمؤسسات المدرجة في الدليل، وسوف تتبع هذه الخطوة خدمات اتصالات أخرى وحلول مبتكرة تجسد رؤية الشركة لمبادرة عمانتل الرقمية وتحسين سلوك وأنماط الحياة الاعتيادية في السلطنة . 

وأوضح فادي ناصر مدير عام وحدة تقنية المعلومات والاتصالات عن التحديث الجديد لخرائط جوجل قائلاً: يعتبر التطبيق أكثر شعبية واستخداماً على مستوى العالم، حيث يشكل التطبيق حوالي 67% من حصة السوق العالمية لجميع تطبيقات الملاحة بحسب استطلاعات العام الماضي، وقد عملنا مع فريق مختص من جمعية المطورين العمانيين لبرمجيات جوجل بدعم من وزارة السياحة على مخاطبة شركة جوجل لتحديث التطبيق في السلطنة في رحلة مناقشات استمرت حتى نهاية العام الماضي عندما أطلقت شركة جوجل الإصدار رقم 5.6 لخرائط جوجل الذي يتضمن التنقل الملاحي التلقائي للسلطنة.    

وبين مدير عام وحدة تقنية المعلومات والاتصالات عن فوائد تحديث خرائط جوجل بالنسبة لمستخدميه في السلطنة قائلاً: لا تقتصرالاستفادة من التطبيق بعد تحديثه لتحديد المواقع والأماكن أو الانتقال من نقطة إلى أخرى فحسب، بل يتعدى ذلك إلى دعم القطاعات الأخرى كالنقل والسياحة. ويعتبر تطبيق جوجل الأول عالمياً في التتبع الملاحي مما يرجح استخدام التطبيق  من قبل الزائر والسائح للسلطنة بينما يتجول في عُمان مساعداً في استكشاف الأماكن الطبيعية والأماكن التاريخية في السلطنة مما سوف يثري تجربتهم السياحية ويعزز مكانة السلطنة السياحية إقليمياً وعالمياً. ومن جانب آخر، أصبحت تطبيقات الملاحة في السنوات الأخيرة منصات تبنى عليها الشركات الناشئة في مجال القطاع اللوجستي، وذلك عن طريق الاعتماد على التطبيقات الملاحية  لتقديم خدماتها بدقة ومرونة وديناميكية أكثر.  

وذكرت علياء الشنفرية مؤسسة مجموعة مطوري جوجل في عمان: "نحن في المجموعة نعمل على دعم المجتمع المحلي بتنظيم ورش عملية تخصصية باستخدام أفضل التقنيات الحديثة ودعم تطبيقات جوجل للتطوير. وساهمنا بالتعاون مع عمانتل ووزارة السياحة في تطوير تطبيق خرائط جوجل ليتناسب مع احتياجات المستخدمين وبالأخص تسهيل استخدام التطبيق لإثراء السياحة العمانية، حيث أن التطبيق حالياً يدعم خاصية Turn by Turn Navigation  والمساعد الصوتي بصورة تفاعلية لتسهيل عملية الوصول من منطقة إلى أخرى."

وقال خالد الحوسني المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة ماركيت إكس دوت كوم: "تطوير خرائط جوجل في السلطنة هي خطوة في الطريق الصحيح لنشر ثقافة التسوق الإلكتروني والشراء عبر الإنترنت كونها تفتح للشركات العاملة في القطاع اللوجستي المجال لتقديم خدمات أكثر فاعلية لزبائنها. ونحن كسوق إلكتروني كنا نواجه تحديات في تحديد موقع العملاء وخاصة في قراءة العناوين على خرائط جوجل، لأن خدماتنا ترتكز على توصيل السلع والمنتجات إلى منازل أو مكاتب العملاء، مؤكداً أن شركة ماركيت إكس ستعمل خلال الفترة القادمة على توفير خدمات أفضل وسرعة أكبر لوصول طلبات العملاء حسب أوقاتهم المحددة.

وأضاف خالد الحوسني: "مستعدون  أن نعمل مع المعنيين في تطوير نظام الخرائط الإلكترونية في السلطنة لتشمل إمكانية قراءة العناوين إلكترونيا من استمارة الدفع الإلكترونية المتوافرة على مواقع الإنترنت، مما سيوفر خدمات إضافية للزبائن وتجربة رائدة في التسوق الإلكتروني."