A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

محفظة عمانتل الرقمية eFloos تتيح عملية تحويل المبالغ محلياً ودولياً

مرة أخرى تؤكد عمانتل، الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، على التزامها بتقديم أفضل الخدمات لمشتركيها في السلطنة وهذه المرة من خلال محفظتها الرقمية سهلة الاستخدام eFloos، التي تتيح المعاملات المالية بطريقة آمنة خاصة مع تفشي فيروس كورونا الذي صنف كجائحة عالمية مما يستدعي عملية تباعد اجتماعي بهدف الحد من انتشاره. وكانت عمانتل أطلقت المحفظة في مارس 2019 بالتعاون مع بنك صحار الدولي وشركة الخدمات المالية العربية، وقد مكنت هذه المحفظة أكثر من 12 ألف مستخدم من القيام بعمليات تحويل إلى الهند، سيريلانكا، ماليزيا، النيبال، المملكة المتحدة، باكستان، بنغلادش، الفيليبين ومصر عبر تطبيق الهاتف النقال دون الحاجة لبطاقة مصرفية.

 

ولاقت المحفظة الرقمية eFloos، قبولًا وانتشارًا واسعين بصفتها ابتكارًا تقنيًا رائدًا في عالم المعاملات المالية، حيث تتيح المحفظة اجراء التحويلات المالية لأي من المحافظ الرقمية أو البنوك في سلطنة عمان بعد أن كان متاحًا فقط لمستخدمي eFloos وحدهم، وقد وصل مستخدمي المحفظة الرقمية eFloos ما يقارب 12 ألف مشترك، في حين وصلت العلامات التجارية المسجلة والتي تقبل خيار الدفع عبر eFloos 547 علامة تجارية.

 

وفي هذا الخصوص، قال محمد الحكماني، مدير أول الخدمات الناشئة في وحدة مشتركي التجزئة بعمانتل: "نحن نعمل بجدّ لأن تتسق جهودنا مع ركائز روية عمان 2040 الي توصي باستمرار الاستثمار في البنية الأساسية لقطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك عبر شراكتنا مع بنك صحار الدولي التي أسفر عنها خدمة رقمية مميزة في مجال المعاملات المالية، وقد لاقت محفظتنا الرقمية eFloos التي أطلقناها قبل عام من الآن القبول والاستحسان وحققت إقبالًا غير مسبوق، خصوصًا بعد أن وصل إجمالي عدد مستخدمي المحفظة 12 ألف مستخدم".

 

وتابع الحكماني: "نظراً للظروف التي نعيشها الآن بسبب انتشار فيروس كورونا، يعيد مشتركونا النظر في عمليات تحويل الأموال اليومية ويتجهون إلى البدائل الإلكترونية التي تقدم حلولاً أكثر أماناً وتلغي الحاجة للتواجد الشخصي في المصارف أو شركات الصرافة والتحويل. وقد خضعت المحفظة خلال الفترة الماضية للتحديث المستمر شملت إجراء تحسينات على شكل التطبيق وتحديث الخيارات المتاحة كإضافة دول ولغات جديدة، وذلك لنوفر تجربة استخدام مريحة وآمنة لمشتركينا، كما وسّعنا أيضًا من نطاق المستفيدين منه".

 

ويمكن للمشتركين إضافة الأموال إلى حساباتهم عن طريق استخدام آلات عمانتل لدفع الفواتير المتوفرة والتي يتجاوز عددها 140 آلة في مختلف محافظات السلطنة، أو عبر بطاقات الخصم الصادرة من سلطنة عمان.

 

 

عمانتل هي أول شركة اتصالات في السلطنة والمزود الرئيسي لخدمات الاتصالات المتكاملة، وتعمل على تعزيز الازدهار والنمو في جميع القطاعات، إضافة إلى دورها المحوري في بناء المجتمع الرقمي وتقديم مفهوم جديد للأعمال يترافق مع إتاحة المجال أمام الجميع للحصول على أحدث المعلومات والأخبار والترفيه، مستهدفة تحقيق أعلى مستويات رضا المشتركين على الدوام في الوقت الذي تنشط فيه اجتماعياً على مختلف الأصعدة لتقديم الدعم والإسناد لكافة شرائح المجتمع العماني.