A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

عمانتل تسخر مبادراتها الاجتماعية لتوفير أدوات طبية بإستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد

مواصلة لدورها في دعم الجهات الحكومية في التعامل مع جائحة كورونا ضمن حملة معكم ولكم ولعمان ، قامت عمانتل بإطلاق مبادرة إسعاف  3D لتسخير القدرات والإمكانيات المتوافرة في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج أدوات طبية – للطاقم الطبي في وزارة الصحة.

وكانت عمانتل دشنت " ركن الابتكار من عمانتل" بمكتبة-الأطفال العامة إضافة إلى حافلة "نفكر ونبتكر" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم (تعليمية شمال الشرقية) في عام 2019م وتضم كلا المبادرتين أجهزة طباعة ثلاثية الأبعاد بهدف تعليم الأطفال والطلبة التقنيات الناشئة وأهميتها المستقبلية، ونظرا لتعطيل المدارس وإغلاق المرافق والأماكن العامة فقد عملت عمانتل وبالتعاون مع شركاءها على الاستفادة من هذه القدرات في دعم جهود وزارة الصحة في مكافحة الجائحة من خلال استغلال الطابعات ثلاثية الأبعاد في إنتاج أدوات طبية مثل أقنعة للاستخدام الطبي ومشبك القناع الجراحي وذلك بالتنسيق مع المختصين بوزارة الصحة وفريق التشغيل بركن الابتكار  من عمانتل والذي يمثله سلطان الصبحي وإدريس الاسماعيلي  وذلك وفق المواصفات المعمول بها.

 وتعليقا على ذلك قالت ليلى بنت محمد الوهيبية مديرة المسؤولية الاجتماعية بعمانتل "شكل انتشار فيروس كورونا ظرفا استثنائيا بالسلطنة والعالم وسخرت السلطنة جهودا كبيرة للحد من انتشار الفيروس والتقليل من آثاره، وقد سعت عمانتل منذ اللحظة الأولى إلى إطلاق العديد من المبادرات تحت شعار "معكم ولكم ولعمان" لدعم جهود  الجهات الحكومية خاصة تلك العاملة في خط الدفاع الأول ضد الفيروس".

وأضافت مديرة المسؤولية الاجتماعية "نظرا لاحتياج وزارة الصحة إلى العديد من الأدوات والمعدات الطبية التي يصعب توفيرها خلال هذه الفترة نظرا لازدياد الطلب عليها من قبل مختلف دول العالم وتعليق حركة السفر فقد قمنا في عمانتل بالنظر في كيفية مساندة الجهود خاصة وأننا أطلقنا في العام الماضي عدد من المبادرات التي تضمنت توفير أجهزة طباعة ثلاثية الأبعاد لكل من "ركن الابتكار من عمانتل" بمكتبة الاطفال العامة وحافلة "نفكر ونبتكر" لوزارة التربية والتعليم.

 

عمانتل هي أول شركة اتصالات في السلطنة والمزود الرئيسي لخدمات الاتصالات المتكاملة، وتعمل على تعزيز الازدهار والنمو في جميع القطاعات، إضافة إلى دورها المحوري في بناء المجتمع الرقمي وتقديم مفهوم جديد للأعمال يترافق مع إتاحة المجال أمام الجميع للحصول على أحدث المعلومات والأخبار والترفيه، مستهدفة تحقيق أعلى مستويات رضا المشتركين على الدوام في الوقت الذي تنشط فيه اجتماعياً على مختلف الأصعدة لتقديم الدعم والإسناد لكافة شرائح المجتمع العماني .