A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

عمانتل تدشن "صالون معاً" لمؤتمرات الفيديو عن بعد لخدمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

دشنت الشركة العمانية للاتصالات عمانتل مؤخراً مبادرة جديدة حملت عنوان "صالون معاً" وذلك لتوفير حلول تقنية حديثة لعقد المؤتمرات عن بعد بواسطة دائرة تلفزيونية مغلقة، المبادرة تمت بالتعاون والتنسيق بين عمانتل وغرفة تجارة وصناعة عمان، إضافة إلى الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة" حيث تأتي هذه الخطوة كجزء من استراتيجية عمانتل للتحول الرقمي 3.0 والتي تهدف إلى بناء مجتمع متقدم تكنولوجياً وقادر على استيعاب المشاريع الاقتصادية المبتكرة وخدمات الحكومة الإلكترونية. وفي تعليقه على المبادرة المشتركة بين عمانتل والغرفة وريادة، تحدث الرئيس التنفيذي للشركة طلال بن سعيد المعمري قائلا : "نؤمن في عمانتل أن طريق التحول الرقمي للمجتمع يمر عبر تعزيز قنوات التواصل بين أفراده، ولذلك جاء هذا التعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان و ريادة ليكون بمثابة خطوة أخرى على هذا الطريق نحو تحقيق رؤيتنا البعيدة لمستقبل السلطنة والمجتمع العماني، حيث يمكن للجميع أن يحظى بالفرصة ليثبت حضوره ويحقق أهدافه في مستقبل أفضل". وقال : "بالنسبة لعمانتل نؤمن بأهمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في تعزيز منظومة الاقتصاد الوطني و تنويع مصادر الدخل، حيث قامت عمانتل بدعم تنمية هذا القطاع والمبادرات المرتبطة به باعتباره جزءاً من مسؤولية عمانتل كشركة وطنية والمشغل الاول لخدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، واليوم نحن فخورون بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة عمان و هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة “ريادة” لتقديم مبادرة مبتكرة كصالون معاً الذي من شأنه أن يعزز من فرص هذه المؤسسات في النجاح عبر مساعدة رواد الأعمال الشباب لعقد الاجتماعات عن بعد والمشاركة في الدورات التدريبية والمؤتمرات المتخصصة دون تكبد عناء وتكاليف السفر لحضور هذه الفعاليات". وأضاف الرئيس التنفيذي لعمانتل "نحن نطمح من خلال هذه الشراكة التي جمعت بين عمانتل وغرفة التجارة والصناعة وريادة إلى أن نثبت حضورنا بصفتنا الشريك الرقمي الأمثل للجميع في سلطنة عمان لسنين طويلة قادمة". وقال خليفة بن سعيد العبري، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة "ريادة": "إن عقد المؤتمرات عبر الفيديو لأعضاء الغرفة أمر مهم للغاية، وهو أكثر أهمية بالنسبة لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث يمكن لهؤلاء الاستفادة منها للتواصل مع بعضهم البعض وحضور المحاضرات المختلفة والتحدث إلى الزبائن والموردين ومزودي الخدمات الأخرى في أي مكان من العالم، فضلاً عن إمكانية عرض منتجاتهم بتقنية الصوت والصورة أمام الزبائن مما يسرع عملية التفاوض وإبرام العقود". تعتبر "ريادة" للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذراع الحكومي المسؤول عن تنمية وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، حيث تقوم بتوفير مجموعة واسعة من الخدمات الاستشارية وبرامج التدريب لهذه الفئة من المؤسسات الناشئة تتضمن العديد من البرامج والفعاليات وورش العمل والزيارات الميدانية وبرامج الإرشاد المختلفة، بالإضافة إلى تنظيم الفعاليات التي تهدف إلى ترويج وتسويق المنتجات والخدمات التي تقدمها هذه الفئة من المؤسسات. و من جانبه صرح المهندس رضا بن جمعة آل صالح، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الإدارية والمالية فقال: "أنا على ثقة أن هذه المبادرة ستنعكس إيجاباً على صعيد الإنتاجية في العمل بالنسبة لهذه الفئة، وأود بهذه المناسبة أن أتقدم بالشكر لفريق عمانتل المسؤول عن هذا الإنجاز الكبير". ولمزيد من التوضح حول هذه الإتفاقية قالت ليلى بنت محمد الوهيبية، مديرة المسؤولية الاجتماعية في عمانتل، " كجزء من هذه الشراكة، قمنا في عمانتل بتركيب المعدات اللازمة لإقامة مؤتمر متكامل عن بعد بتقنية "video conference" في كل من فروع الغرفة في مسقط، صلالة، إبراء، وصحار، بالإضافة إلى جناح متكامل لهذه الخدمة في المقر الرئيسي لريادة في منطقة غلا. هذه المراكز ستتيح لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ورواد الأعمال الشباب الفرصة لإقامة مؤتمرات افتراضية مباشرة دون الحاجة للسفر بين هذه الولايات، الأمر الذي يجعل من حضور هذه المؤتمرات أكثر سهولة أمام عدد كبير من المهتمين، إضافة إلى إمكانية اللقاء بالموردين والزبائن عن بعد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة عالية الجودة، وبالتالي القيام بالأعمال التجارية على امتداد السلطنة بغض النظر عن الموقع الجغرافي للمؤسسة". عمانتل هي المشغل الاول لخدمات الاتصالات المتكاملة وتعمل على تعزيز الازدهار والنمو في جميع القطاعات، إضافة إلى دورها المحوري في بناء المجتمع الرقمي، وتقديم مفهوم جديد للأعمال، يترافق مع إتاحة المجال أمام الجميع للحصول على أحدث المعلومات و الأخبار و الترفيه، مستهدفة تحقيق أعلى مستويات رضا المشتركين على الدوام، في الوقت الذي تنشط فيه اجتماعياً على مختلف الأصعدة لتقديم الدعم والإسناد لكافة شرائح المجتمع العماني.