A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

عمانتل تحقق نمواً في الإيرادات بنسبة 6.9% لتصل إلى 514.5 مليون ريال أعلى معدل نمو خلال ال 4 سنوات الماضية

أعلنت الشركة العمانية للاتصالات ش.م.ع.ع (عمانتل) اليوم عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2015م مسجلة نمواً جيداً في الإيرادات بنسبة 6.9% لتصل إلى 514.5 مليون ريال مقارنة بـ 481.2 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام السابق ، أي بزيادة تبلغ 33 مليون ريال. وكان الأداء التشغيلي للمجموعة قد شهد نمواً جيدا، حيث ارتفعت الارباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والإطفاء لتصل إلى 254 مقارنة بـ 243.2 مليون ريال أي بنسبة زيادة قدرها 4.5% . وحققت الشركة ارباحاً صافية قدرها 50.2 مليون ريال مقارنة بـ 122.4 مليون ريال خلال نفس الفترة من عام 2014م. ويعود انخفاض الأرباح الصافية للمجموعة نتيجة لشطب قيمة الإستثمار في الشركة التابعة وورلدكول بالإضافة إلى وضع مخصصات لبرنامج إنهاء الخدمة الإختياري، وبدون هذه الآثار، حققت المجموعة أرباحاً صافية بلغت 118.2 مليون ريال. أداء الشركة الأم (العمليات المحلية) : سجلت الايرادات نموا بنسبة 7.3% لتصل إلى 503.7 مليون ريال مقارنة بـ 469.2 مليون ريال خلال نفس الفترة من عام 2014م. وبلغت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والإطفاء 256.8 مليون ريال بنسبة نمو 4.2% فيما بلغ صافي الأرباح 127 مليون ريال وحققت الشركة نسبة أرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وهامش صافي الارباح بلغت 51% و 25.2% على التوالي. الإيرادات لقد شهدت إجمالي إيرادات المجموعة والتي تعزى بشكل أساسي إلى عمليات الشركة الأم إرتفاعاً بنسبة 7.3% لتصل إلى 503.7 مليون ريال مقارنة ب 469.2 مليون ريال خلال نفس الفترة من عام 2014م، حيث ساهمت الإيرادات المحلية بنسبة 98% من إجمالي إيرادات المجموعة. وقد سجلت إيرادات خدمات الاتصالات الثابتة وخدمات الاتصالات المتنقلة نمواً بنسبة 8.3% و6.9% على التوالي مدعومة بشكل أساسي بنمو إيرادات النطاق العريض الثابت والنطاق العريض النقال والتي حققت نمواً بنسبة 24%. وقد ساهمت جميع إيرادات القطاعات الرئيسية وهي خدمات التجزئة، والشركات التجارية، وأعمال الجملة في تحقيق هذا النمو. وسجلت إيرادات المكالمات الدولية نمواً بنسبة 20% في الفترة من يوليو إلى ديسمبر 2015م مقارنة بالنصف الأول لعام 2015م ويعود ذلك إلى العروض الترويجية المبتكرة. المصروفات إرتفع إجمالي المصروفات للمجموعة بنسبة 10.4% لتصل إلى 387.3 مليون ريال مقارنة ب 350.8 مليون ريال خلال نفس الفترة من عام 2014م. وقد إرتفعت تكلفة المبيعات بنسبة 11.3% ويعود ذلك بشكل أساسي إلى إرتفاع مصروفات أجهزة الهاتف المتنقل وغيرها التي يتم بيعها للعملاء مما أثر بشكل طفيف على هامش الربح، حيث وصل هامش الربح للسنة الحالية 80.8% مقارنة بـ 81.5% خلال نفس الفترة من العام الماضي. وكانت غالبية الزيادة في المصاريف الإدارية بسبب المصاريف ذات الطبيعة غير المتكررة، والتي تتضمن تكاليف مدفوعة لهيئة تنظيم الاتصالات، بالإضافة إلى تكاليف الإستشارات المتعلقة بإستراتيجية الشركة الجديدة والقيام بمبادرات ترشيد الكلفة. وقد إرتفعت مصروفات الإهلاك بمبلغ وقدره 12 مليون ريال بسبب زيادة إستثمارات الشركة في توسعة شبكات الاتصالات المتنقلة والثابتة لمواكبة الطلب المتزايد على خدمات النطاق العريض. الأربــاح تأثرت الأرباح الصافية للمجموعة نتيجة لشطب قيمة الإستثمار في الشركة التابعة وورلدكول بالإضافة إلى مخصصات برنامج إنهاء الخدمة الإختياري. وعلى الرغم مما ذكر أعلاه فإن النتائج المالية لعمانتل تظهر زيادة مطردة في الإيرادات ناتجة عن نمو الإيرادات المحلية وإيرادات البيع بالجملة. وعند إستبعاد تأثير شطب قيمة الإستثمار بالإضافة إلى مخصصات برنامج إنهاء الخدمة الإختياري فإن الأرباح الصافية للعمليات المحلية ظلت ثابتة مع صافي هامش الأرباح بنسبة 23% وهامش الربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والإطفاء بنسبة 49.4%، بالإضافة إلى التدفق النقدي الحر بمبلغ وقدره 84 مليون ريال أي بنسبة زيادة قدرها 10% مقارنة بالفترة السابقة. برنامج إنهاء الخدمة الإختياري في إطار إستراتيجية تحسين الكلفة، بدأت عمانتل في الإجراءات الخاصة بتنفيذ المرحلة الخامسة من برنامج إنهاء الخدمة الإختياري والذي يشمل 266 موظفاً من موظفي عملياتها المحلية في السلطنة، حيث تقدر التكلفة الإجمالية للبرنامج بـ 12.578 مليون ريال والتي تم تضمينها في النتائج المالية لعام 2015م بما يتماشى مع المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية. وسوف يتم تنفيذ البرنامج عبر سبع مراحل ربع سنوية بدءاً من الربع الأول لعام 2016م، ومن المتوقع أن توفر الشركة 6.4 مليون ريال سنويا من مصاريف الموظفين عند الإنتهاء من تطبيق البرنامج. قاعدة المشتركين بلغ عدد مشتركي الشركة بالسلطنة في كل من الخدمات الثابتة والمتنقلة نحو 3.384 مليون مشترك كما في ديسمبر 2015م (غير شاملة لمشتركي شركات إعادة البيع المرتبطة مع عمانتل) مقارنة ب 3.341 مليون مشترك مسجلا إرتفاعاً قدره 1.3% عن نفس الفترة من عام 2014م. واصبح قطاع النطاق العريض لكل من خدمات النطاق العريض الثابت والمتنقل المحرك الرئيسي للنمو، حيث نما عدد مشتركي النطاق العريض المتنقل والثابت بنسبة 10% و33%. توزيعات الأرباح: قرر مجلس إدارة عمانتل رفع مقترح إلى الجمعية العامة للشركة بتوزيع أرباح قدرها 60 بيسة للسهم الواحد ، هذا بالإضافة إلى توزيعات الأرباح المرحلية البالغ قدرها 55 بيسة للسهم الواحد والتي تم توزيعها في أغسطس 2015م. وبذلك يصل إجمالي توزيعات الأرباح عن عام 2015م إلى 115 بيسة للسهم الواحد وهو نفس مستوى توزيعات الأرباح عن عام 2014م. واستنادا الى متوسط سعر السهم البالغ 1.480 ريال في شهر يناير 2016م فإن عائد توزيعات الارباح يصل إلى 7.8%. كما اقترح مجلس الإدارة توزيع أرباح أسهم مرحلية بنسبة أقصاها 40% من رأس المال المدفوع خلال شهر أغسطس 2016م. وتعليقا على النتائج المالية صرح طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة قائلا: "بالرغم من الوضع الذي يتسم بالتحديات في السوق المحلي، إلا أن الشركة واصلت نموا ملحوظا وهو ما يتبين من أداء الشركة الأم والذي كان أبرز عوامله النمو القوي في خدمات النطاق العريض الثابت والمتنقل. وتشير توقعاتنا إلى استمرار هذا النمو في السنوات القليلة المقبلة. وأشار الرئيس التنفيذي لعمانتل إلى أنه بناء على تقييمنا للإستثمار في شركة وورلدكول التابعة في باكستان أشارت التقديرات الأخيرة إلى أنه من غير المرجح الحصول على نتائج إيجابية من ضخ مبالغ كبيرة كاستثمار إضافي وبمخاطر عالية، وبعد النظر إلى كافة الخيارات المتاحة كان الخيار الأمثل بالنسبة لمساهمي الشركة أن يتم شطب قيمة الاستثمار من حسابات السنة المالية 2015م.". وأكد الرئيس التنفيذي لعمانتل إلى أن الإنخفاض في صافي الأرباح لن يكون له تأثير على السيولة النقدية للشركة أو على توزيعات الأرباح للمساهمين حيث قرر مجلس الإدارة رفع توصية إلى الجمعية العامة للشركة بتوزيع أرباح قدرها 60 بيسة للسهم لمساهمي الشركة تضاف إلى الأرباح المرحلية التي تم توزيعها على المساهمين في شهر أغسطس 2015م. واختتم الرئيس التنفيذي لعمانتل تصريحه قائلا "نود أن نشكر مشتركينا الأوفياء ومجلس الإدارة على توجيهاته السديدة ومساهمينا الداعمين لنا دوماً وموظفونا الذين كان لهم الدور الأبرز في نجاحات الشركة".