A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

جامعة السلطان قابوس وعمانتل تتعاونان لتطوير حلول الاتصالات بالحرم الجامعي

أعلنت عمانتل، الرائدة في توفير خدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، عن تعاونها مع جامعة سلطان قابوس بتوقيعها مجموعة من الإتفاقيات لتزويد الجامعة بالخدمات المتعلقة بقطاع الاتصالات والانترنت وتعكس هذه الخطوة الشراكة المثمرة بين الجهتين في دعم القطاع التعليمي في السلطنة.

وتتمثل الخدمات التي تعتزم عمانتل تقديمها في كل من شبكة الألياف البصرية عالية السرعة والخدمات الصوتية الثابتة والمتنقلة وخدمات النطاق العريض للاتصال بشبكة الإنترنت بسرعات عالية جدا تتمثل في خطين سعة كل منهما 800 ميجابت في الثانية بالإضافة إلى خط خاص لربط المؤسسات المنضوية تحت مظلة الشبكة العمانية للبحث العلمي والإتصال (OMREN) مع إمكانية زيادة هذه السرعات في خطوة طموحة لنشر ودعم خدمات الانترنت والاتصالات بين العاملين والطلاب معاً.

وقال تود ديك نائب الرئيس التنفيذي لوحدة المشتركين التجاريين بعمانتل: "يجسد هذا التعاون شراكة طويلة الأمد في المجالات المشتركة بين الجهتين. ونحن واثقون بأن هذه الخطوة ستدفعنا إلى تعميق أواصر التعاون بيننا لاستكشاف المزيد من الفرص والإمكانات التي من شأنها أن تعزز أداء الجامعة. ونحرص على تقديم خدمات الانترنت والاتصالات النقالة العالية الجودة لتوفير تجارب مميزة للطلاب والعاملين على حد سواء. ونحن سعداء بالتعاون مع الجامعة وذلك في إطار الرؤية المؤسسية المشتركة لدعم وتنمية القطاع التعليمي في السلطنة."

وأضاف تود ديك قائلا : نفتخر نحن في عمانتل بتقديم مجموعة من الحلول المبتكرة وخدمات اتصالات متطورة لأحد أهم الصروح التعليمية في السلطنة ومن ضمنها خدمات الاتصالات المتنقلة بشبكتها الواسعة النطاق التي تغطي كافة أرجاء حرم الجامعة وخدمات النطاق العريض للانترنت يصل سرعته إلى 800 ميجابت في الثانية الذي يعد من أعلى السرعات المقدمة من قبل عمانتل."

وقال محمد غملوش مستشار أول المشاريع الخاصة بعمانتل: "بدأت عمانتل في تنفيذ المشروع الوطني بالتعاون مع مجلس البحث العلمي لربط جامعة السلطان قابوس مع غيرها من مؤسسات التعليم العالي بشبكة موحدة من الاتصالات وهذا من شأنه أن يدفع بعجلة التعليم الجامعي إلى الأمام ويساهم في توفير للباحثين من الطلاب وهيئة التدريس المصادر التعليمية من مختلف المراكز البحثية والجامعات عبر الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم، على أن يتم ربط باقي المؤسسات الأكاديمية الأخرى لاحقا لتكملة المنظومة ككل سعيا من عمانتل إلى إيجاد رافد للتعلم واكتساب المعرفة من مصادرها البحثية ."

من جانبه قال الدكتور ناصر بن مصبح الزيدي مدير مركز نظم المعلومات في جامعة السلطان قابوس: "تحرص جامعة السلطان قابوس على توظيف الخدمات التقنية وتطبيق أرقى النظم التكنولوجية حرصاً على دعم العملية التعليمية والبحثية في الجامعة، ولذلك جاء إشتراك الجامعة في مشروع الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم ليعزز تجربة الطلاب والموظفين في الإستفادة من خدمات سريعة وموثوقة لتنفيذ أبحاثهم والتواصل مع أقرانهم في السلطنة والعالم."

الجدير بالذكر أن عمانتل تمتلك شبكة موّسعة ومتنوعة من خدمات الشبكات والاتصال تتضمن الإنترنت والألياف الضوئية وخدمات الاتصالات الثابتة والمتحركة فضلاً عن حلول الاتصالات الموحدة. وتسهم هذه الخدمات المتطورة في تعزيز مكانة عمانتل كشركة رائدة قادرة على دعم الأعمال والمؤسسات الكبرى في السلطنة.

تجدر الإشارة إلى أن جامعة السلطان قابوس تعتبر مؤسسة تعليمية رائدة في السلطنة وتنتهج رؤية تطويرية يتخللها العديد من الأنشطة البحثية والأكاديمية المواكبة للعصر التي من شأنها النهوض بالقطاع التعليمي إلى مستويات عليا، لتعزيز مكانة السلطنة على خارطة التعليم العالي العالمية.