Media Center > Details
A- A A+

عمانتل تكافيء مشتركي حياك بثلاث سيارات بورش بوكستر وجوائز فورية أخرى

الحماس مع عمانتل لا يتوقف، إذ أعلنت عمانتل عن عرضها الجديد لمشتركي حياك يتيح  لهم فرصة الفوز بثلاث سيارات من نوع بروش بوكستر بالإضافة إلى العديد من الجوائز الفورية الرائعة كأجهزة التلفاز وألعاب الفيديو الالكترونية وخدمات عمانتل كدقائق مجانية وبيانات انترنت ورصيد مجاني عند قيامهم بإعادة تعبئة أرصدتهم من فئة 3 ريالات وأكثر.

وتعليقا على هذا العرض قال صالح بن محمود الميمني، مدير أول تطوير المنتجات بوحدة مشتركي التجزئة في عمانتل: " تقديم كل ماهو مميز وحصري لمشتركينا الكرام هو من أهم أهدافنا في الشركة، ونسعى دائما الى إضافة قيمة حقيقية لامثيل لها في جميع خدماتنا من خلال العروض الترويجية التي نصممها خصيصا لمشتركينا، ونحن سعداء بإطلاق عرض شيق آخر لمكافأة مشتركي خدمة حياك بمجرد إعادة تعبئة رصيدهم من فئة 3 ريالات وأكثر."  

وأضاف الميمني:" جميع مشتركوا حياك لديهم الفرصة للفوز بجوائز فورية عبارة عن أجهزة تلفاز وألعاب الفيديو الالكترونية بالإضافة الى خدمات عمانتل وماعليهم سوى إعادة تعبئة رصيدهم ومن ثم الاتصال على الرقم  #456*  للحصول على الجوائز الفورية، مما يعني الكل رابح معنا ، وليس ذلك فقط ، بل بإمكانهم الفوز بأكثر من جائزة عند إعادة التعبئة بمرات متعددة و مضاعفة فرصهم بالفوز بسيارة بورش بوكستر."  

 وأشار مدير أول تطوير المنتجات بأن الدخول في السحب على الجائزة الكبرى وهي سيارة بورش بوكستر سيكون تلقائي لجميع المشتركين الذين يقومون بإعادة التعبئة بفئة 3 ريال أو أكثر وتسجيل طلبهم للجائزة الفورية ، وسيعلن عن الفائز بالسيارة عند نهاية الشهر، ويستمر العرض حتى 28 يناير2018 ، أي بمعدل 3 سحوبات خلال مدة العرض."

هذا وتعمل عمانتل وفق رؤية بعيدة المدى تستهدف المساهمة الفاعلة في بناء مستقبل السلطنة عبر الاستثمار في قطاع الاتصالات والتقنية في السلطنة من أجل توصيل خدماتها  في كافة مناطق السلطنة وربطها محلياً وعالمياً. وتعتبر عمانتل شركة الإتصالات الرائدة في السلطنة، و المزود الرئيسي لخدمات الاتصالات المتكاملة للأفراد والشركات والجهات الحكومية، حيث تعمل على تعزيز الازدهار  والنمو  في جميع القطاعات حول السلطنة مع تقديم مفهوم جديد للأعمال، و جلب المحتوى العالمي ووسائل الترفيه. واليوم تعمل عمانتل على تحقيق أعلى مستويات من رضا المشتركين بصفتها الشبكة الوطنية الأوسع و الأكثر موثوقية.