A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

بالشراكة بين وزارة التراث والثقافة وعمانتل تدشين المنصة الإلكترونية الخاصة بمخطوطات الوزارة

دشن صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة مطلع هذا الأسبوع بالشراكة مع الشركة العمانية للاتصالات –عمانتل– مشروع المنصة الإلكترونية الخاصة بمخطوطات الوزارة وإتاحتها رقميا على موقع الوزارة الالكتروني https://manuscripts.mhc.gov.om/  لجميع الباحثين والدارسين في مختلف دول العالم تماشيا مع توجه الحكومة في التحول الرقمي، حيث تملك الوزارة أكثر من 4 آلاف مخطوطة في مختلف العلوم عملت الوزارة منذ إنشائها على جمعها وترميمها والمحافظة عليها وتحويلها رقميا.

ويُعد هذا المشروع هو الأول من نوعه على مستوى السلطنة يستطيع من خلالها الباحث قراءة 4 آلاف مخطوطة مع فهرستها الكترونيا، وهو عدد قابل للزيادة، كما يتيح الموقع  إمكانية الحصول على نسخ المخطوطات عن طريق الشراء ، وقد ساهمت عمانتل بتصميم الموقع إضافة إلى وضع جميع هذه المخطوطات وفهرستها بشكل آمن ومبتكر يسهل على كل الباحثين والزائرين سهولة التسجيل والاطلاع والحصول على نسخ إلكترونية لأي مخطوطة قد يستفيد منها الباحث لغرض الدراسة، حيث سيتم إتاحة كل ذلك بمبلغ رمزي، فعلى سبيل المثال حُدِّدَ مبلغ التسجيل في الموقع بقيمة 20 ريال للعام الواحد يمكن للباحث قراءة كافة المخطوطات، بالإضافة إلى مبلغ 10 ريال لكل من يرغب في إقتناء نسخة إلكترونية للمخطوطة الواحدة سواء بالاشتراك السنوي أو بدونه.

وجدير بالذكر أن هذا المشروع يأتي استكمالا لمسيرة الوزارة بالشراكة مع عمانتل لنشر وتسهيل إتاحة التراث الفكري للجميع من خلال عرض المخطوطات على منصة الكترونية لتكون المشروع الأول والرائد من نوعه في السلطنة من خلال إتاحة كل المخطوطات للدارسين والباحثين عبر الموقع الخاص بالتصفح أو للحصول على نسخ الكترونية من هذه المخطوطات، كما أن شركة عمانتل ستستمر في الإشراف على الموقع لمدة خمسة سنوات قادمة.

 

وقال حمود بن عبدالله الراشدي - مدير دائرة المخطوطات بالوزارة عن المشروع: إنه من دواعي سرورنا أن نعلن لكل الباحثين من كل دول العالم بأننا أستطعنا الآن من تسهيل خدمتهم لتصفح المخطوطات بمختلف علومها مع إمكانية الحصول على نسخ منها ، وذلك للمساهمة في نشر وتحقيق ودراسة هذا المخزون الفكري الحضاري لأهل عمان عبر مختلف الأزمان من خلال مؤلفاتهم والتي تعد من أمهات المصادر في مختلف العلوم، وإذ نثمن كذلك شراكتنا مع عمانتل  لدعم الحراك الثقافي في السلطنة بإشرافها بتبني هذ المشروع لمدة خمسة أعوام من التصميم إلى رفع كافة المخطوطات في هذه المنصة وبشكل إحترافي وآمن.     

من جانبه قال هيثم بن سالم التميمي مدير المشروع  بعمانتل :" نعتز بتعاوننا مع الوزارة في هذا المشروع الوطني في نشر المخطوطات التاريخية والإرث الثقافي لحضارتنا العمانية الممتدة من آلاف السنين من خلال إنشاء وتصميم المنصة الالكترونية خاصة بمخطوطات وزارة التراث والثقافة وتحويل أربعة آلاف مخطوطة إلى نسخ رقمية مع إضافة بياناتها المعلوماتية وفهرستها مما يجعل هذه المخطوطات متاحة لمتصفحي الانترنت والبوابة الكترونية للمجتمع المحلي والعالم الخارجي للتعريف عن التاريخ العماني وحضارتها الثقافية واقتناءها كنسخ الكترونية.

وأضاف التميمي:"  كان حريا بنا الاهتمام بهذا الجانب ومواكبة هذا التطور في قطاع الاتصالات نظرا لتوجه العالم اليوم نحو بناء محتوى رقمي والتركيز على الثورة الصناعة الرابعة وتقنياتها المتعددة وبالفعل قمنا بخطوات حثيثة لتجسيد رؤيتنا واستراتيجتنا نحو التحول الرقمي ودعم الاقتصاد القائم على المعرفة وذلك بتقديم حلول ذكية ومبتكرة لتقنية المعلومات وعقد شراكات مع كبرى الشركات العالمية في هذا الشأن ونفتخر بما انجزناه حتى الآن من تحقيق أهدافنا وابرزها دعم المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص نحو الرقمنة والمساهمة في النهوض بالحكومية الالكترونية إلى الأمام.