A- A A+

‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

‏التصرفات‏

عمانتل تؤكد على أهمية تحقيق قيمة للمساهمين على المدى الطويل في لقاءها بالمستثمرين

استضافت عمانتل – الشركة الرائدة في توفير خدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة –لقاء مع  مجتمع المستثمرين وذلك بهدف مناقشة أداء الشركة وخططها المستقبلية بالتعاون مع شركة جلف بادر لأسواق المال وذلك بفندق كمبينسكي الموج مسقط. 

وقد أطلع الرئيس التنفيذي لعمانتل المستثمرين في عرضه المرئي على استراتيجيات عمانتل خاصة فيما يتعلق بخلق فرص نمو والتعامل مع المتغيرات في سوق الاتصالات ، كما تطرق إلى أحدث مبادرات الشركة  في الاستحواذ على حصة مسيطرة في مجموعة الاتصالات الكويتية زين وإلى فرص التكامل التجاري والتشغيلي معها ، وتطور الأحداث التنافسية في السوق المحلي وتسليط الضوء على مختلف الاجراءات التي اتخذتها الشركة بهذا الشأن، كما شكل اللقاء فرصة جيدة للتفاعل مع المستثمرين واستعراض جهود عمانتل لتطوير الخدمات والابتكار. 

وقال طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي لعمانتل "نحن سعداء بإستضافة المسثمرين في هذا اللقاء الذي يأتي ضمن الأجندة السنوية لدائرة علاقات المستثمرين بالشركة ونهدف من خلاله إلى إطلاع مجتمع المستثمرين على أداء الشركة والتحديات والفرص الموجودة في القطاع". 
وأضاف الرئيس التنفيذي لعمانتل "ناقشنا في هذا اللقاء الهام العديد من المواضيع المتصلة بمتغيرات السوق والمستجدات بقطاع الاتصالات الذي يتميز بالتغير السريع إضافة إلى الفرص المستقبلية التي نسعى إلى الإستفادة منها لضمان استدامة أعمال الشركة ونموها، كما أطلعنا المستثمرين على جهود الشركة في توسعة أعمالها وخاصة فيما يتعلق بإنتقالها من العمل في سوق واحد بالسلطنة إلى مشغل إقليمي على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد نجاح عمانتل في الإستحواذ على حصة إستراتيجية مسيطرة بمجموعة زين الكويتية للاتصالات". 

وأشار المعمري إلى أنه تم أيضا خلال اللقاء مناقشة العديد من المواضيع التي تهم المستثمرين ومن أهمها الخطط الإستراتيجية والتشغيلية للشركة وأحدث مبادراتنا في تنويع مصادر الدخل ومن ضمنها استحداث وحدة لحلول تقنية المعلومات والاتصالات "ICT"  لتوفير خدمات البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء وحلول الذكاء الاصطناعي، وقد أكدنا خلال اللقاء على أهمية الخطوة التي اتخذتها عمانتل للمحافظة على استدامة أعمالها وتنمية أرباحها من خلال الإستحواذ على حصة إستراتيجية مسيطرة بمجموعة زين وما تحمله هذه الصفقة من فرص واعدة لتحقيق التكامل والاستفادة من قدرات كل شركة بما يسهم في تعزيز وضعهما الريادي في سوق الاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،  وقد نتج عن هذا الإستحواذ تأسيس ثالث أكبر تحالف  للاتصالات بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبقاعدة مشتركين إجمالية تزيد على 50 مليون مشترك، كما تطرقنا إلى جهود عمانتل في تنمية أعمالها للاتصالات الدولية وخاصة فيما يتعلق بالاستثمار في كوابل الاتصالات البحرية والتي بلغ عددها أكثر من 20 كابلا بحريا دوليا منها 14 كابلا بحريا تربط السلطنة عبر خمس نقاط إرساء محلية إضافة إلى نقطة إرساء دولية تملكها عمانتل بمدينة مرسيليا الفرنسية كأول شركة اتصالات من منطقة الشرق الأوسط تقوم بإمتلاك وتشغيل نقطة إرساء لكوابل الاتصالات الدولية البحرية بأوروبا وهو ما يمنحها وصولا مباشرا إلى العديد من الأسواق بهذه القارة علاوة على الإرتباط المباشر بمقاسم الإنترنت الرئيسية في كل من أمستردام وفرانكفورت وغيرها من مراكز الإنترنت بأوروبا". 

وقد تطرق العرض المرئي الذي قدمه الرئيس التنفيذي لعمانتل إلى الفوائد المتوقعة من إستحواذ عمانتل على حصة إستراتيجية بمجموعة زين والتي من أهمها تحقيق التكامل في العديد من المجالات كأعمال الاتصالات الدولية والجملة والمشتريات الموحدة والتعاون في مجال تطوير تجربة المشتركين بالاستفادة من خبرة زين في هذه المجالات. كما ركز العرض المرئي على مساهمة أعمال الاتصالات الدولية والبيع بالجملة في تعزيز وضع الشركة وتنمية أعمالها وتعزيز قدرتها على استقطاب كبرى شركات المحتوى العالمية وذلك نتيجة لاستثمار عمانتل المتواصل في توفير البنى التحتية الداعمة لذلك وهو ما وفر مصادر إيرادات جديدة للشركة من بيع المزيد من السعات وربط شركات الاتصالات الإقليمية بالمحتوى العالمي للإنترنت الذي تستضيفه عمانتل. 

واختتم  اللقاء بالتأكيد  على أهمية التنويع في مصادر الدخل من خلال  الاستثمار الدولي ومختلف مبادرات الإدارة لإيجاد والمحافظة على تحقيق قيمة للمساهمين على المدى الطويل خاصة في بيئة اقتصادية توفر امكانيات نمو واستدامة أفضل للكيانات الاقتصادية الكبيرة والتي لها انتشار جغرافي متنوع.